ماذا إذا رأت المرأة في منامها أن زوجها قد تزوج بأخرى ؟

كثيرا ما ترى المرأة في منامها أن زوجها قد تزوج بأخرى،

أو أنه يخونها مع امرأة أخرى،

كما أن الرجل قد يرى في منامه أن زوجته قد تزوجت برجل آخر، أو أنها تخونه مع رجل آخر.

هنا أجدني مضطرا إلى أن أُذَكِّر  أن تعبير الرؤيا يتم عبر أربع خطوات:

 الأولى التمييز بين أنواع الرؤى،

فالرؤيا الي رآها الحالم وقصها على المعبر، هل هي من أضغاث الأحلام، أو مما يحدث به المرء نفسَه، فهذا ليس له تفسير قطعا، أم أن هذا الحلم الذي رآه من أهاويل الشيطان وتخويفه للإنسان، وما كان هكذا فلا ينبغي تفسيرُه ولا التحدثُ به لكيلا يحدثَ تأثيرا سلبيا في النفوس

أم أن هذه الرؤيا رؤيا حق، تحمل دلالاتٍ عن المستقبل القريب أو البعيد، فهذه هي التي يُستحب تفسيرها، وتأويلها تأويلا علميا دقيقا.

والخطوة الثانية هي الانتقاء،

فإن الحلم أو الرؤيا تراه في شكل قصة قصيرة، والأعم الأغلب أن أحداث هذه القصة منها ما هو يرمز لواقع الحالم ومستقبله، ومنها ما هو حشوٌ لا يرمز لشئ، فلابد للمعبر أن ينتقي الرموز ويتركَ الحشو، فليس كل شئ في الرؤيا، يحملُ دلالةً أو معنى، أو لابد أن يفسر!

وثالث هذه الخطوات: العرض،

وذلك بأن يعرض المعبر رموز  الرؤيا على مصادر تعبير الرؤى وتفسير الأحلام المعتبرة، وهي القرآن والسنة والأمثال والمعنى والقياس واشتقاق اللغة والقلب والعكس!

انظر هناء : فسر حلمك – كيف تفسر الاحلام

والخطوة الرابعة من خطوات آلية تفسير الأحلام:

هي التأليفُ أو التجميعُ بين معاني الرموز، ليستخرج منها المعبرُ معنى واضحا مترابطا ومتناسقا ومناسبا لشخصية الحالم وظروفه وأحواله، وعلى المعبر أن ينتبه للقواعد العلمية ، والفروق الفردية، واختلاف الزمان والمكان والثقافة والمهنة إلى غير ذلك مما بيناه

وفي ضوء ما سبق من خطوات تفسير الأحلام وفي ضوء الحديث الصحيح :” الرؤيا ثلاث ، فرؤيا حق، ورؤيا يحدث بها الرجلُ نفسَه، ورؤيا تحزينٌ من الشيطان ” رواه الترمذي والنسائي ,وأصله في الصحيحين،

فإذا رأت الزوجة في المنام أن زوجها قد تزوج بأخرى،

فلا ينبغي أن تقيم الدنيا ولا تقعدها، أو أن تقلب حياتها رأسا على عقب، إذ ليست تدل حتما على أنه قد تزوج عليها، فإن لهذه الرؤيا ثلاثة احتمالات ! ذكرناها تفصيلا في مقالي اليوم بجريدة البيان.

1.فالاحتمال الأول وهو الأعم الأغلب أنها من كيد الشيطان للزوجة،

يريد أن يحزنَها ويخوفَها ويوقعَ بينها وبين زوجها، ذلك أن الشيطان كما يكيدُ للإنسان في اليقظة يكيد لها في المنام!

فيتدخل في أحلام المرأة تدخلا من نوع ما، لا نعلم كيفيته، لكي يخوفها وينغص عليها ويحزنها، فبعد أن يتأكدَ الشيطانُ أن أخوفَ ما تخافُهُ هذه الزوجةُ أن يقترن زوجُها بأخرى، فإنه يقومُ بتخييلِ ذلك لها في منامها!

بل ربما يكرر ذلك مرات ومرات، فتقومُ الزوجةُ من نومها فزعةً، وتسمع شخيرَ زوجِها، فتُمسكُ بعنقه لتخنقه بكل قوةٍ وغيظ  وهي تقول: فعلتها يا عدو الله، وهو مسكين ما فعلها، ولن يفعلها، وإنما خيَّل الشيطانُ إلى زوجته بذلك!

والاحتمال الثاني أن يتأخرَ حملُ الزوجة مثلا وتخشى أن يتزوج عليها بسبب ذلك،

وربما أبدتْ هذا الخوفَ لبعض المقربين منها، فمن المؤكد أن ترى رؤيا أن شريك حياتها قد تزوج عليها، وهذا لا تفسيرَ له! لأنه من حديث النفس!

وربما تَحدث النساءُ فيما بينهن، عن زواج زوج صديقتها أو أو زواجِ فلان من الناس بأمرأة أخرى، فيبقى هذا الحديثُ مخزونا في الذاكرة، ويخرجُ في أي وقتٍ أَثناءَ النوم، فترى أن زوجها قد تزوج عليها، فهذا حديثُ نفسٍ لا تفسير له.

والاحتمال الثالث: أن تكون رؤيا الزوجة في المنام أن زوجها قد تزوج بأخرى رؤيا حق،

لها تأويل عند أهل التأويل، فالزوجةُ في المنام وظيفة أو منصب أو شريك أو عدو أو سيارة أو دين أو هم، مع احترامنا وتقديرنا البالغ للمرأة، فقد يُفسر الحلم مثلاً بأنه سيتولى منصبا، أو سينشغل بمهمة معينة أو بوظيفة أخرى أو بعمل إضافي، أو أنه سيمتلك سيارةً جديدة، أو سيركبه دينٌ أو هم وغم، ومن ثم فلا داعي أن تقلقي أيتها الزوجة!

وقد تكونُ هذه الرؤيا ناقوسَ خطر للزوجة وتحذيراً شديد اللهجة بضرورة الاهتمام بزوجها، وأن كثرة الزن والعتاب والمشاكل قد يؤدي لهروبه منها لأخرى !

والاحتمال الأضعف النادر

أن رادارَ المرأة يعمل بطريقة جيدة، وأنه يستطيع أن يرصد بدقة وعن بعد تحركات زوجها!! وأعرفُ من النساء من إذا فكرَ زوجُها أمسكَ به رادارُها متلبسا بل قبل أن يتلبس!

إذا رأت المرأة زوجها يتزوج عليها في منامها

2 thoughts on “ماذا إذا رأت المرأة في منامها أن زوجها قد تزوج بأخرى ؟”

  1. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته انا بحلم كتير اووي ان جوزي بيخوني ممكن تفسي لا هذا جزاك الله خير وشكرا

  2. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اناديما بحلم ان جوزي بيخوني بس خيانه ان هو بيحب وحده تانيه وكده ممكن بالله عليك تفسير ولك جزير الشكر

التعليقات مغلقة.